زمالة المدمنين المجهولين

 

إن هذا الكتيب ما زال تحت المراجعة. فهو ليس للبيع

وغير موثق من قبل المكتب العالمي للخدمات WSO

لزمالة المدمنين المجهولين 1996 - NA.

 

 

 

UNAPPROVED DRAFT

NOT FOR SALE

 

 

 

I.P. No. 7

AM I AN ADDICT?

 

 

 

 

 

World Service Office, Inc.

P.O.Box 9999

 

Van Nuys, CA 91409 USA

 

 

 

 

 

 

                               ®

 

زمالة المدمنين المجهولين NA

 

 

 

 

هل أنا مدمن؟

 

 

 

 

 

 

كتيب رقم 7

 

حضورنا ذلك الاجتماع والاستمرار في الحضور بدأنا نشعر بأن الأعضاء اهتموا بنا وكانوا مستعدين لمساعدتنا. وبالرغم من أن عقولنا لم تقبل فكرة إمكانية نجاحنا أول الأمر ولكن الأعضاء في المجموعة بثوا بنا الأمل بإصرارهم على إمكانية تعافينا. وعندما وجدنا أنفسنا محاطين بأعضاء زمالة المدمنين المجهولين NA   أدركنا بأننا لم نعد لوحدنا. إن التعافي هو ما يحدث في اجتماعاتنا، وإلا فإن حياتنا ستكون في حالة رهان. وأخيراً وجدنا بأن البرنامج ينجح عندما نضع التعافي أولاً، ولكننا واجهنا ثلاثة مفاهيم جديدة:

 

أ   -  نحن فاقدو السيطرة تجاه إدماننـا وإن حياتنا أصبحت غير مدبرة من جراء ذلك.

 

ب -  بالرغم من أننا غير مسؤولين عن مرضنا "إدماننا"، ولكننا مسؤولون عن تعافينا.

 

ج  -  نحن لا نستطيع لوم "الناس أو الأماكن أو الأشياء" التي نعتقد بأنها سببت لنا الإدمان، لذا يجب علينا مواجهة مشاكلنا وأحاسيسنا من دون مخدر.

 

     وبالرغم من أن هذه المفاهيم أزعجتنا في البدايـة، ولكن وجدنا إن السلاح الأخير للتعافي هو المدمن المتعافي.

 

-8-

 

هل أنا مدمن؟

 

أنت فقط تستطيع الإجابة عن هذا السؤال.

 

     ربما تصعب الإجابة عن هذا السؤال. أثناء تعاطينا المخدرات كنا نقول لأنفسنا : "إننا نستطيع تدبر هذا الأمر". يبدو صحيحاً في بداية الأمر، ولكنه لم يعد كذلك الآن. إن المخدرات سيطرت على حياتنا، ولقد عشنا لنتعاطاها وتعاطيناها لكي نعيش. وببساطة فالمدمن هو الشخص الذي تتحكم المخدرات في حياته.

 

     ربما تعترف بأن لديك مشكلة مع المخدرات ولكن لا تَعُدُّ نفسك مدمناً. ولقد تكونت لدينا أفكار مسبقة عن من هو المدمن. كما أنه لا يوجد ما يعيب كون الشخص مدمناً طالما أنه قد بدأ في العمل الإيجابي تجاه إدمانه، فإن كنت قادراً على رؤية أوجه التشابه مع مشاكلنا، فأنت أيضا قادر على الاتفاق معنا على الحلول. لقد كتبت هذه الأسئلة من قبل مدمنين متعافين في زمالة المدمنين المجهولين NA. إن كانت لديك أي شكوك في كونك مدمناً أم لا، فإننا نقترح عليك قضاء بضع دقائق لقراءة هذه الأسئلة والإجابة عنها بصدق قدر الإمكان.

 

-1-

 

1-  هل تتعاطى منفرداً؟                           نعم              لا

 

2 هل سبق لك أن استبدلت مخدراً بآخر اعتقاداً منك أن المشكلة في ذلك المخدر بالتحديد؟             نعم              لا

 

3 هل سبق لك أن تحايلت أو كذبت على طبيب للحصول على وصفة طبية "العقاقير المخدرة"؟      نعم              لا

 

4 هل سبق لك أن قمت بسرقة المخدرات أو سرقت مالاً من أجل الحصول عليها؟                      نعم              لا

 

5 هل تستخدم المخدر بانتظام عند الذهاب إلى النوم وعند الاستيقاظ منه؟                         نعم              لا

 

6 هل سبق لك أن استخدمت مخدراً لكي تتغلب على تأثير مخدر آخر؟                               نعم              لا

 

7 هل تتحاشى الأماكن والأشخاص الذين لا يوافقون على تعاطيك المخدرات أو يجيزون ذلك؟           نعم              لا

 

-2-

 

أو :

"سوف أكون قادراً على التوقف عندما أجد الشخص المناسب أو أحصل على وظيفة مناسبة...الخ".

 

     إن كنت مدمنا فيجب عليك أولاً الاعتراف بوجود مشكلة لديك مع المخدرات، وذلك قبل أن تتمكن من إحراز أي تقدم نحو التعافي. عند التعامل مع هذه الأسئلة بصدق، تستطيع هذه الأسئلة أن تساعدك في إيضاح كيفية عدم القدرة على الإمساك بزمام أمور حياتك من جراء التعاطي. إن الإدمان مرض إن لم نتعافى منه ينتهي بنا إلى السجون والمصحات والموت. فالكثير منا أتى إلى زمالة المدمنين المجهولين NA بعد أن فقدت المخدرات فعليتها في حل مشاكلنا. لقد سلبنا الإدمان كبرياءنا وعزة أنفسنا، وعائلاتنا وأحباءنا وكذلك رغبتنا في البقاء. إن لم تكن قد وصلت إلى هذه المرحلة في إدمانك فلا داعي للوصول إليها. لقد اكتشفنا إن معاناتنا الشخصية كانت تكمن في داخلنا، فإن كنت تريد المساعدة فإنك تستطيع أن تجدها في زمالة المدمنين المجهولين NA.

 

     كنا نبحث عن الحل عندما طلبنا المساعدة من زمالة المدمنين المجهولين NA ووجدناه فيها. لقد حضرنا اجتماعنا الأول وكلنا شعور بالهزيمة، ولم نكن نعرف ماذا يخبئ لنا المستقبل، ولكـن بعـد

 

-7-

 

     هل أنا مدمن؟ هذا السؤال الوحيد الذي تستطيع أنت فقط الإجابة عنه. وجد أننا جميعاً جاوبنا بأرقام عدة عن هذه الأسئلة "بنعم". إن الرقم الحقيقي في الجواب "نعم" لم يكن مهماً بقدر اهتمامنا بما شعرنا به من الداخل، وكيف أن الإدمان أثر في حياتنا.

 

     إن بعض هذه الأسئلة لم تحتوي على أي ذكر للمخدرات وذلك لأن مرض الإدمان مرض ماكر ومراوغ يؤثـر في جميع أمور الحياة، حتى الأمور التي تبدو في بادئ الأمر لا علاقة لها بتعاطي المخدرات. كما أنه لم يعد مهماً نوع المخدرات التي تعاطيناها، ولكن الأهم من ذلك هو : لماذا تعاطينا المخدرات؟ وماذا فعلت بنا؟

 

قد تقول لنفسك :

 

"إن هذه الأسئلة لا تعني أي شيء".

أو :

"أنا مختلف، أنا أعرف إنني أتعاطى ولكنني لست مدمناً، كل ما في الأمر أن لدي مشاكل عاطفية وأسرية بالإضافة إلى مشاكل في العمل".

أو :

"كل ما في الأمر إنني أمرُّ الآن بأوقات عصيبة".

 

-6-

 

8 هل سبق لك أن تعاطيت مخدراً بدون معرفة نوعه أو مدى تأثيره عليك؟                      نعم       لا

 

9 هل تأثرت وظيفتك أو تحصيلك العلمي نتيجة لتعاطيك المخدرات؟                    نعم       لا

 

10- هل سبق وأن أُلقي القبض عليك نتيجة لتعاطيك المخدرات؟

                                                    نعم              لا

 

11- هل سبق لك أن كذبت بشأن نوعية وكنية تعاطيك؟

                                                    نعم              لا

 

12- هل تضع شراء المخدرات على رأس قائمة مسؤولياتك المالية؟

                                                    نعم              لا

 

13- هل سبق لك أن حاولت التوقف أو التحكم في التعاطي؟

                                                    نعم              لا

 

14- هل سبق لك دخول السجـن أو المستشفى أو مراكز إعادة التأهيل بسبب تعاطيك؟              نعم              لا

 

-3-

 

15- هل يؤثر تعاطيك على نومك وأكلك؟         نعم              لا

 

16- هل ترعبك فكرة نفاذ المخدر لديك؟           نعم              لا

 

17- هل تشعر أنه من المستحيل أن تعيش من غير مخدر؟

                                                    نعم              لا

 

18- هل سبق لك التساؤل عن مدى صواب رشدك؟

                                                    نعم              لا

 

19- هل يسبب لك تعاطي المخدرات التعاسة في البيت؟

                                                    نعم              لا

 

20- هل سبق أن فكرت بأنك لا تستطيع الانسجام أو الاستمتاع بالوقت بدون تعاطي المخدرات؟          نعم       لا

 

21- هل سبق لك أن شعرت بالذنب أو الخجل بشأن تعاطيك؟

                                                    نعم              لا

 

22- هل تفكر كثيراً بالمخدر؟                      نعم              لا

 

-4-

 

23- هل تولدت لديك مخاوف غير منطقية؟ نعم              لا

 

24- هل أثر تعاطيك على علاقاتك الجنسية؟        نعم              لا

 

25- هل سبق لك أن تعاطيت مخدرات لم تكن تفضلها؟

                                                    نعم              لا

 

26- هل سبق أن تعاطيت المخدرات بسبب معاناة عاطفية أو ضغوط؟                             نعم       لا

 

27- هل سبق لك أن أخذت جرعة مضاعفة من أي مخدر؟

                                                    نعم              لا

 

28- هل تستمر في التعاطي بالرغم من العواقب السيئة؟

                                                    نعم              لا

 

29- هل تعتقد بأنك مدمن؟                        نعم              لا

 

 

 

 

-5-

Comments